said imani imani
آخر المستجدات:
أزمة الكتابة: وجهة نظر -- "من بين ما يسهم في تكريس هوية الأمم وبنائها، حرية التعبير والتسلح بالقلم من أجل إثبات ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
أسئلة باكلوريا السبعينات -- "باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم والفن باك1965 هل يمكننا بفضل الذاكرة أن ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
أساتذة الفلسفة.. لنخلق الحياة بيننا -- "كالعادة نغدي هذا اللقاء بنقاش جديد حول هذا التيه الذي رسمه المعنيون لتعلمينا ولمادة ..." -- 01 تشرين1/أكتوير 2012
ألبير إنشتاين -- "نال العالم آلبير آينشتاين (1897-1955) شهرة كبيرة على الصعيد العالمي ، ليس فقط بسبب ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إشكالية تعليم الفلسفة بالمغرب -- "معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة والاتساع فيها، ومعلوم أيضا أنها من يمنح للوجود ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إمانويل مونييه: ممثل الشخصانية في فرنسا -- "مفهوم الشخص عند مونيي: يعد مونييه فيلسوفا شخصانيا وممثل هذه الفلسفة في فرنسا، وقد عمل ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استراتيجيات التحضير للامتحانات -- "يسر الشبكة التربوية فيلومغرب ان تقدم استراتيجيات التحضير للامتحانات يقدمها مدرب التنمية ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
استعمال التقنية المعلوماتية في درس الفلسفة -- "واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها مكانا داخل المؤسسات التربوية، و أخذ عودها يشتد ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استنتاجات كارل البوبر بشأن النظرية العلمية -- "استنتاجات كارل البوبر بشان النظرية العلمية كما جاءت عنه أوصلتني –استنتاجاتي بخصوص ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
الأرض 'غايا' في الميتولوجيا الإغريقية -- "اعتقد الإغريق أن العالم بدأ من سديم كاوس لا يظهر فيه شيء، ولا يمكن التعرف من خلاله على ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012

إذا كنا نؤمن بالثقافة التي تكون في خدمة التنمية الشاملة في المجتمعات العربية المعاصرة، فإننا كذلك في حاجة إلى ثقافة نقدية بناءة حتى نتمكن من المساهمة الفعالة في هذا المسار التنموي. ومن مظاهر الثقافة النقدية كالانفتاح على كل الاجتهادات والانتاجات الفكرية والعلمية التي أبدعها الإنسان عبر العصور، في مجالات الفن والعلم والفلسفة والتكنولوجيا. فالقرية التي نعيش فيها تزداد صغرا مع التطور الهائل الذي تصنعه يد الإنسان كل لحظة، وسنذوب في الزحام إذا أغلقنا كل النوافذ خوفا مما يجري حولنا.

من هذا المنطلق نتحدث عن أحد التيارات الفكرية والاجتماعية التي شهد عصرنا الحالي ميلادها اقصد تيار لاهوت التحرير الذي ظهر بأمريكا اللاتينية ُ ما لبث أن انتشر في مختلف بقاع العالم بما في ذلك العالم العربي الإسلامي.

لقد كان ظهور هذا التيار بمثابة الإعلان عن بروز رؤية جديدة لحركة التاريخ تزعمها عدد من رجال الدين المسيحيين معتبرين أفكارهم جزءا من مشروع تحريري كبير يهدف إلى النضال من أجل تحقيق الديموقراطية والتقدم والعدالة الاجتماعية والاقتصادية، كمطالب ملحة أمام هيمنة النظام الرأسمالي وتفاقم أزماته التي تفرز المزيد من تقنيات وفنون استغلال الإنسان للإنسان، الشيء الذي يقضي الرجوع إلى الأفكار الإنسانية الأولى التي دعت إليها الديانات الكبرى، باعتبارها أفكارا تدافع عن الفقراء والمضطهدين والمستضعفين في الأرض.

لقد برز تيار لاهوت التحرير كطريق ثالث بين دين الكنيسة المنحاز للإقطاع والاستغلال وبين الإيديولوجيات العلمانية الحديثة. من بين ممثلي هذا التيار في أفريقيا والعلم العربي الإسلامي نجد:فرانز فانون ونيكروما وجمال الدين الأفغاني وعلي شريعتي وعبد الرحمان الكواكبي…ولعل من أهم منظري لاهوتا التحرير الذين لازالوا يساهمون بكتاباتهم فبي تطويره وإغنائه المفكر المصري الدكتور حسن حنفي، الذي ألف العديد من الكتب والدراسات في الموضوع خاصة ي مشروعه الضخم” من العقيدة والثورة” بالإضافة إلى مقالاته وحواراته في المجلات والدوريات العربية والعلمية.
ينطلق حسن حنفي من التمييز بين اللاهوت القديم واللاهوت الجديد، فإذا كان الأول يهتم بقضايا ذات الله وصفاته، فإن اللاهوت الجديد أصبح يهتم بقضايا الناس الاجتماعية والاقتصادية مثل التخلف والبطالة ومشاكل الزراعة والتصنيع والبيئة وطرق التنمية والتعليم. هكذا ظهرت أشكال جديدة من اللاهوت: لاهوت التقدم، لاهوت الحضارة، لاهوت العمل، وبعبارة أخرى: لاهوت التنمية، الذي يهدف إلى المساهمة الفعلية من أجل ازدهار المجتمعات خاصة في البلدان التي تحتاج إلى جهود كبيرة، وذلك بتعبئة الجماهير المتدينة والتأكيد على أن وظيفتهم الدينية هي إعمار الأرض وزراعتها.فلا يعقل أن نتفرج على المجاعة في أفريقيا ونحن نتوفر على الإمكانيات المادية والروحية لإشاعة روح التنمية والتشجيع على الإنتاج الزراعي والحيواني.

إن المشاكل التي تعاني منها مجتمعاتنا هي احتلال الأرض وتغلغل الاستعمار وانعدام الحريات الأساسية والتوزيع غير العدل للثروات والتفاوت الطبقي، الأمر الذي يستدعي التجنيد-في نظر حسن حنفي- للدفع بالجماهير من أجل الخروج من هذا المأزق التاريخي وبناء مجتمعات معاصرة تساهم في النهضة وتحيق العدالة لأن الغاية الأولى والأخيرة هي تكريم الإنسان وتكرم الإنسان هو دفعه للتصالح مع العصر الذي يعيش فيه وذلك بإعمار الأرض وإبداع الفكر المتسامح والرأي المنفتح والمستنير فيزول العنف والعدوان وحرب الإنسان ضد الإنسان.

الأكثر مشاهدة

01.11.2015

في النص الفلسفي

إن حديثي عن النص الفلسفي لن يكون في الواقع إلا

+ View

11.09.2012

الدرس الفلسفي وآفاقه بعد

هذا الموضوع عن تعليم الفلسفة، وأيضا، وبصراحة

+ View

11.09.2012

موجز تاريخ تدريس الفلسفة

ليس ثمة شك في أن المغرب يعتمد في تعليمه

+ View

11.09.2012

استعمال التقنية

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها

+ View

11.09.2012

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في

+ View

11.09.2012

إشكالية تعليم الفلسفة

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة

+ View

الأكثر قراءة

إشكالية تعليم الفلسفة ...

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة ...

+ View

استعمال التقنية ...

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها ...

+ View

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في ...

+ View

فيديو فيلومغرب

دراسات وأبحاث

اليوم الدراسي الخاص ...

تقرير حول اليوم الدراسي هل يعكس تعدد الكتب ...

أسئلة باكلوريا السبعينات

باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم ...

الفلسفة عبر اعمال بعض ...

هذه ترجمة قمت بها منذ عدة سنوات.. وجدتها من ...

درس العلوم الانسانية في ...

هده لمحة مختصرة جدا عن درس العلوم الانسانية في ...

  • Prev
  • كتاب الفلسفة
Scroll to top