said imani imani
آخر المستجدات:
أزمة الكتابة: وجهة نظر -- "من بين ما يسهم في تكريس هوية الأمم وبنائها، حرية التعبير والتسلح بالقلم من أجل إثبات ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
أسئلة باكلوريا السبعينات -- "باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم والفن باك1965 هل يمكننا بفضل الذاكرة أن ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
أساتذة الفلسفة.. لنخلق الحياة بيننا -- "كالعادة نغدي هذا اللقاء بنقاش جديد حول هذا التيه الذي رسمه المعنيون لتعلمينا ولمادة ..." -- 01 تشرين1/أكتوير 2012
ألبير إنشتاين -- "نال العالم آلبير آينشتاين (1897-1955) شهرة كبيرة على الصعيد العالمي ، ليس فقط بسبب ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إشكالية تعليم الفلسفة بالمغرب -- "معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة والاتساع فيها، ومعلوم أيضا أنها من يمنح للوجود ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إشكالية تعليم الفلسفة في زمن الجائحة -- "أجبرت الفلسفة بدورها كمادة تعليمية إلى جانب باقي المواد المدرسة داخل أسوار الثانويات ..." -- 06 تشرين1/أكتوير 2021
إمانويل مونييه: ممثل الشخصانية في فرنسا -- "مفهوم الشخص عند مونيي: يعد مونييه فيلسوفا شخصانيا وممثل هذه الفلسفة في فرنسا، وقد عمل ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استراتيجيات التحضير للامتحانات -- "يسر الشبكة التربوية فيلومغرب ان تقدم استراتيجيات التحضير للامتحانات يقدمها مدرب التنمية ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
استعمال التقنية المعلوماتية في درس الفلسفة -- "واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها مكانا داخل المؤسسات التربوية، و أخذ عودها يشتد ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استنتاجات كارل البوبر بشأن النظرية العلمية -- "استنتاجات كارل البوبر بشان النظرية العلمية كما جاءت عنه أوصلتني –استنتاجاتي بخصوص ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012

أجبرت الفلسفة بدورها كمادة تعليمية إلى جانب باقي المواد المدرسة داخل أسوار الثانويات التأهيلية،على تقديم معارفها للمتعلمات والمتعلمين في ظل الوضعية الوبائية التي يشهدها العالم ككل، عبر نمطين تعليميين: الأول تعليم حضوري والثاني تعليم ذاتي عن بعد، الأمر الذي راكم معيقات وصعوبات على صعيد تكييف تعليمية الفلسفة وفق هذين النمطين اللذين فرضهما تفشي فيروس كورونا، وهو ما سنعمل على بسط بعض من ملامحه في هذه الأسطر.

ما هو التعليم الحضوري؟

التعليم الحضوري، هو في الأصل تعليم كلاسيكي ثلاثي الركائز، يجمع بين المعلم والمتعلم وفضاء التعلم، حيث لا يستقيم بسقوط أحدها، أي أنه تعليم يشترط توافر هذه المكونات جميعها وتكاملها مع بعضها البعض، في سياق عملية تعليمية تعلمية يتحقق فيها الانضمام إلى الفصل، وبناء الدرس، وتحصيل المكتسبات، وتحقق التفاعل، والمشاركة، والتواصل المباشر، والتتبع والتقويم، وزد عن ذلك تحقق التعلم بالقرين.

لقد اعتاد أستاذة الفلسفة تقديم مادتهم الدراسية وفق هذا التعليم الحضوري، فتقصي المعلومة والتدقيق في المعرفة الفلسفية وتحقق الحوار والمشاركة والنقاش والتفلسف لا ينتقل إلى ذهن التلاميذ بصفاء إلا أمام مدرس المادة وفي حضوره المباشر، لأن هذا الأخير هو الذي يشرح ويبين ويفسر وينفض الغبار عن أي لبس وغموض ينتابهم، وفضلا عن ذلك، يقف عند التفاوتات الحاصلة بين المتعلمين داخل القسم، ويضمن تكافؤ الفرص بينهم في التحصيل، ويتحكم في إيقاع سير الدرس وزمنه.

غير أن إكراهات الجائحة والخوف من تفشي الوباء داخل حجرات الدرس، فرض نمطا آخر من التعليم يوصف بالتعليم بالتناوب، وهو نظام التفويج في كل فصل دراسي يتجاوز 20 فردا، تحقيقا للتباعد الجسدي والتزاما بالإجراءات الاحترازية للتصدي لهذا الوباء، حيث أصبح التعليم الحضوري مرهونا بتعبير أولياء أمور المتعلمين عن اختيار هذه الصيغة، الأمر الذي ساعد بشكل أو بآخر على هجرة حجرات الدرس من قبل أغلبية التلاميذ وهو ما يتنافى أحيانا كثيرة مع تحقق الركائز الثلاثة للتعليم الحضوري. ويعيق سير بناء درس الفلسفة خصوصا مع الأقسام الإشهادية المتابعة بامتحان الباكالوريا.

ما هو التعليم عن بعد؟

هو عبارة عن نظام تعليمي يستعين بوسائط وأساليب الاتصالات التقنية والرقمية المختلفة، إنه تعليم افتراضي لا يستدعي بالضرورة تواجد المدرس أو قاعة الدرس، وهو أيضا تعليم ذاتي للتلميذ، منفصل عن القائم بالعملية التعليمية، ولا يشترط الوجود المتزامن بينهما، حيث يتناسب مع الظروف الخاصة للتلميذ دون التقيد بجداول زمنية، ويمكنه من تلقى المحتوى التعلمي ويتفاعل معه بطريقة ذاتية ويعود إليه متى شاء. كما أن الوسائط التقنية والمعلوماتية المعتمدة في التعليم عن بعد هي أساليب تسهيلية للاتصال والتواصل بين المعلم والمتعلم، تنقل المقرر التعليمي في محتوى رقمي منظم ومتنوع، يجمع بين الصوت والصورة والوثائق التي يسهل تخزينها وتبادلها والعودة إليها، بما أنها تلائم الممارسة الديداكتيكية التي تؤطرها الأطر المرجعية للمادة التدريسية، ويشترط فيها المرونة والملاءمة والتأثير الإيجابي. 

لقد انخرط جل أساتذة مادة الفلسفة في المغرب على غرار باقي المواد التعليمية في اعتماد التعليم عن بعد، مستعينين في ذلك بجملة من الخدمات والوسائط والبرامج ومواقع التواصل الاجتماعي... باعتبارها وسائط سمعية بصرية تم استثمارها لهذه الغاية، فالفلسفة لم تكن عن منأى من هذه العملية التي فرضها تفشي فيروس كورونا، خصوصا وأن مدرس الفلسفة ظل اهتمامه منصبا على تحقق النتائج، عبر إكساب المتعلم وتمكينه من المعارف ومهارات التفكير النقدي وتعزيز حدوث التعلم الإيجابي والذاتي لديه، ومستعينا بإمكاناته التقنية وتضحياته المادية الخاصة، بالرغم من أن هذا التعليم الافتراضي لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يحل محل التعليم الحضوري الكلاسيكي، فهو في جوهره كما قلنا تعليم افتراضي، أي أنه غير حقيقي، لا يضمن تكافؤ الفرص بين المتعلمين لأسباب كثيرة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، التفاوتات المادية بين التلاميذ التي تعيق التوفر على الأجهزة الإكترونية والتمكن منها وكذلك اشتراكات الانترنيت... وبالرغم من أن الوزارة الوصية اعتمدت آلية بث دروس مصورة عبر القنوات التلفزية وتوفير موارد رقمية عبر المنصات الإكترونية، إلا أنها في درس الفلسفة – حسب ما أعتقده- لم تحقق نتائج ملموسة، كونها جاءت مرتجلة وغير مهيأ لها بشكل قبلي وجيد، وزد على ذلك، درس الفلسفة هو درس بيداغوجي لكنه حر، لا يمكنه أن يتقيد بزمن 26 دقيقة عن كل كبسولة تلفزية- لا تزيد ولا تنقص عنها-، وهو ما نتج عنه عرض مادة تعليمية تقدم المحتوى بطريقة سردية فعلا، ووفق سياق صحيح يقدم المعلومة بدقة، كأنها كمية من المعلومات من الواجب نقلها، لكنها لا تحقق التفلسف، بل تعلم الفلسفة وهي فارغة من كل تواصل وحوار ينمي القدرات العقلية للمتعلم ويساعده على استيعاب المضامين الفلسفية ومناقشتها، هذا إن حصل تفاعل المتلقي معها، وقد عبر العديد من أستاذة مادة الفلسفة الذين ساهموا في بث الدروس عبر القنوات التلفزية، عن عدم رضاهم على المحتوى الذي قدموه، ليس لعدم كفاءتهم، بل لعدم شعورهم بالحرية والتفاعل في إلقاء هذه الكبسولات كما يتحقق لهم في حجرات التعليم الحضوري.

إننا بهذا القول لا نعدم بعض المحاولات الجادة التي عملت على تقديم درس الفلسفة بشكل رائع عبر الوسائط السمعية البصرية أو حتى عبر الكبسولات التلفزية، لكننا لا نود التضحية بالفلسفة كمادة لها شأنها وتميزها حتى تقدم بشكل يقبرها ولا يعمل على إحيائها وإشعاعها، لهذا فدرس الفلسفة وقد بات ملزما بالتكيف مع وضع الجائحة ومحتاجا إلى استدماج الوسائط التقنية والرقمية، نقول: أن درس الفلسفة لابد من تجويده عبر التفكير في كيفية الارتقاء به بتوفير الوسائل والأدوات الرقمية التي تبدو ملائمة وملبية لهذه المهمة ومشاركتها بين جميع مدرسي المادة، ومساعدة الزملاء الأساتذة بعضهم مع بعض في اكتساب الحاجيات المهارية للتعامل مع هذه الوسائط لتدبير العملية التعليمية، والتدرب على استخدام التكنولوجيا وتطوير الممارسة التعليمية، إضافة إلى السعي نحو بناء منصة إلكترونية خاصة بمادة الفلسفة تكون بمثابة بيئة إلكترونية تضم برامجيات وموارد رقمية تعليمية أنجزها الأساتذة لينهل منها الجميع، ويعود إليها كل من يحتاج لاستثمارها، مع سعي مواقع الفلسفة الجادة* في شبكة الأنترنيت تحديث دروس الفلسفة لديها وإغنائها وتأمين الوصول إليها. والمساهمة في إنتاج كبسولات، يدفع الأستاذ متعلميه للعودة إليها كتغذية راجعة تساهم في تحقيق التعلم وتوصيل المادة إليه. 

صفوة القول، إن التعليم عن بعد، يعد نمطا تعليميا فرضته جائحة كورونا، تحتاج فيه الفلسفة بالضرورة إلى تجديد منهاجها التعليمي بصيغة إلكترونية مواكبة لتحديات الرقمنة في شموليتها، بشرط توفرها على المعايير التربوية والبيداغوجية والديداكتيكية الموجهة لأهداف ومقاصد تعليم وتعلم المادة، علما، أن التعليم عن بعد لن يكون بأي حال بديلا حقيقيا للتعليم الحضوري الكلاسيكي، الذي دفع جموع الملاحظين والأسر إلى الدعوة إليه وتسريع عودة المتعلمين لحجرات الدرس. 

 
 *نذكر على سبيل المثال لا الحصر: موقع فيلوصوفيا، موقع تفلسف، موقع حجاج، موقع فيلومغرب، مدونة الأغورا فيلو...
 
 
 
 
     
 

الأكثر مشاهدة

06.10.2021

هل الفلسفة في حاجة إلى

يبدو للوهلة الأولى أن هذا السؤال متجاوزا

+ View

01.11.2015

في النص الفلسفي

إن حديثي عن النص الفلسفي لن يكون في الواقع إلا

+ View

11.09.2012

الدرس الفلسفي وآفاقه بعد

هذا الموضوع عن تعليم الفلسفة، وأيضا، وبصراحة

+ View

11.09.2012

موجز تاريخ تدريس الفلسفة

ليس ثمة شك في أن المغرب يعتمد في تعليمه

+ View

11.09.2012

استعمال التقنية

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها

+ View

11.09.2012

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في

+ View

الأكثر قراءة

إشكالية تعليم الفلسفة ...

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة ...

+ View

استعمال التقنية ...

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها ...

+ View

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في ...

+ View

فيديو فيلومغرب

دراسات وأبحاث

اليوم الدراسي الخاص ...

تقرير حول اليوم الدراسي هل يعكس تعدد الكتب ...

أسئلة باكلوريا السبعينات

باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم ...

الفلسفة عبر اعمال بعض ...

هذه ترجمة قمت بها منذ عدة سنوات.. وجدتها من ...

درس العلوم الانسانية في ...

هده لمحة مختصرة جدا عن درس العلوم الانسانية في ...

  • Prev
  • كتاب الفلسفة
Scroll to top