said imani imani
آخر المستجدات:
أزمة الكتابة: وجهة نظر -- "من بين ما يسهم في تكريس هوية الأمم وبنائها، حرية التعبير والتسلح بالقلم من أجل إثبات ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
أسئلة باكلوريا السبعينات -- "باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم والفن باك1965 هل يمكننا بفضل الذاكرة أن ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
أساتذة الفلسفة.. لنخلق الحياة بيننا -- "كالعادة نغدي هذا اللقاء بنقاش جديد حول هذا التيه الذي رسمه المعنيون لتعلمينا ولمادة ..." -- 01 تشرين1/أكتوير 2012
ألبير إنشتاين -- "نال العالم آلبير آينشتاين (1897-1955) شهرة كبيرة على الصعيد العالمي ، ليس فقط بسبب ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إشكالية تعليم الفلسفة بالمغرب -- "معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة والاتساع فيها، ومعلوم أيضا أنها من يمنح للوجود ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إمانويل مونييه: ممثل الشخصانية في فرنسا -- "مفهوم الشخص عند مونيي: يعد مونييه فيلسوفا شخصانيا وممثل هذه الفلسفة في فرنسا، وقد عمل ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استراتيجيات التحضير للامتحانات -- "يسر الشبكة التربوية فيلومغرب ان تقدم استراتيجيات التحضير للامتحانات يقدمها مدرب التنمية ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
استعمال التقنية المعلوماتية في درس الفلسفة -- "واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها مكانا داخل المؤسسات التربوية، و أخذ عودها يشتد ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استنتاجات كارل البوبر بشأن النظرية العلمية -- "استنتاجات كارل البوبر بشان النظرية العلمية كما جاءت عنه أوصلتني –استنتاجاتي بخصوص ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
الأرض 'غايا' في الميتولوجيا الإغريقية -- "اعتقد الإغريق أن العالم بدأ من سديم كاوس لا يظهر فيه شيء، ولا يمكن التعرف من خلاله على ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012

الأكثر مشاهدة

01.11.2015

في النص الفلسفي

إن حديثي عن النص الفلسفي لن يكون في الواقع إلا

+ View

11.09.2012

الدرس الفلسفي وآفاقه بعد

هذا الموضوع عن تعليم الفلسفة، وأيضا، وبصراحة

+ View

11.09.2012

موجز تاريخ تدريس الفلسفة

ليس ثمة شك في أن المغرب يعتمد في تعليمه

+ View

11.09.2012

استعمال التقنية

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها

+ View

11.09.2012

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في

+ View

11.09.2012

إشكالية تعليم الفلسفة

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة

+ View

فهرس المقال

معيقات استعمال الوسائل والتقنيات التكنولوجية في العملية التعليمية/التعلمية:
إن إستعمال الوسائل السمعية البصرية والتقنية المعلوماتية في درس الفكر الإسلامي والفلسفة، حتما تقف أمامه مجموعة من الصعوبات تحول دون توظيف هذه " التقنيات الحديثة" في تعلم الفلسفة، ويمكن اختزالها في:
1-الإيمان بعدم جدوى استخدامها داخل القسم واعتبارها ملهاة للتلميذ ومضيعة لوقته.
2- افتقار المؤسسات التعليمية لهذه الأجهزة.
3- افتقار المؤسسات التعليمية للمواد المقدمة عبر هذه الوسائل، خصوصا المرتبطة بالمقررات الدراسية .
4- الافتقار للقدرة الفنية على استخدام هذه الوسائل وتوظيفها في بعض الدروس المقررة.
5-عامل اكتظاظ التلاميذ داخل الفصل، يعيق توفير فضاء سمعي بصري للتلاميذ كما يعرقل عملية التواصل.
6-طبيعة النظم التعليمية السائدة بالتعليم (11)
7-تفشي الأمية التي تقاس بالثقافة المعلوماتية، بين جل الفاعلين التربويين بما فيهم المدرسون
8-حاجز اللغة، إذ يلاحظ طغيان اللغة الإنجليزية والفرنسية على الساحة المعلوماتية سواء من حيث معدل إنتاج الوثائق الإلكترونية وحجم تبادلها أو اللغة التي تتعامل معها البرمجيات وآلات البحث عبر الانترنيت مثلا(12)
9-سوء استغلال الانترنيت فيما له فائدة ومصلحة، إذ معظم مستخدمي هذه الشبكة يستعملونها للدردشة أو لتصفح المواقع الخليعة.
وفي مقال نشرته له مجلة علوم التربية يحمل " الحسين باعدي " المسؤولية للمدرس باعتباره " لم يحاول تجاوز دوره التقليدي، فضل ملتصقا به، بل يقف مع الأسف في وجه كل الوسائل الجديدة، التي تحاول الدفع من مجال التعليم الذاتي للتلميذ" (13)
لكن في واقع الأمر لا يمكن تحميل المدرس كامل المسؤولية.. بل قد يكون طرفا بنسبة لا تزيد عن العوامل الأخرى التي تعيق استعمال التقنية المعلوماتية في درس الفكر الإسلامي والفلسفة، وقد صنف باحث مغربي آخر هذه المعوقات " التي يمكن أن تحول دون توظيف "التقنيات الحديثة" في تدريس الفلسفة في معوقات مادية وأخرى بشرية:
1 المعوقات المادية:
الكل يعرف أن مؤسساتنا التعليمية تفتقر إلى ميزانية حقيقية للتجهيز والتسيير. فجلها لا يستطيع أن يؤمن الوسائل الضرورية، أو أن يعوض الأجهزة التي تتعرض للإتلاف فبالأحرى أن يتزود بآليات التكنولوجيا المعلوماتية. وفوق ذلك فإن الأوضاع المادية لرجال التعليم لا تسمح لهم بالتضحية بجزء من رواتبهم من أجل اقتناء أجهزة لازال كثير منهم يعتبرها ترفيهية.
2 المعوقات البشرية:
لابد من الإقرار – كذلك - بأن المعوقات البشرية لا تقل أهمية عن المعوقات المادية. فإذا كانت الأمية اليوم تقاس بالثقافة المعلوماتية، فلابد أن نعترف بأن جل الفاعلين التربويين أميون ويتساوى في ذلك المدرسون، والمفتشون، والإداريون. فرتابة الحياة الاقتصادية والاجتماعية التي يدخل فيها الفاعلون التربويون تولد عند كثير منهم بطريقة واعية أو لا واعية رفضا مبدئيا لكل تغيير، وعادة ما يتم تغليف هذا الرفض بلباس نظري بيداغوجي وتربوي يبدو في الظاهر معقولا. وكثير ممن لا يمانعون في تفعيل الطرق التربوية وتحديث الوسائل الديداكتيكية يعيشون نوعا من الانتظارية محملين المسؤولية الكاملة والمطلقة، لوزارة التربية الوطنية في التكوين المستمر لرجل التعليم." (14)
عموما، يمكن القول: أن النظام التعليمي بالمغرب عمد إلى توفير فرص التعليم والتعلم، ونقل المعرفة إلى التلاميذ وتطوير قدراتهم ومهاراتهم بما يمكنهم من اكتشاف الحياة ومجالاتها، وعيا من هذا النظام بأن التقدم العلمي أدى إلى تقادم المعلومات وانخفاض قيمة المعلومات المكتسبة في مؤسسات التعليم، ورغم كل الجهود المبذولة، فإن هذا النظام لازال يعاني من مشاكل عديدة من أبرزها:
أن اغلب المؤسسات التعليمية لا زالت تعتمد الطرق و المناهج التقليدية في كل عملية تعليمية، رغم ما تشهده من مساعي نحو تخليق القطاع التعليمي و جعله يساير مقتضيات العصر و تطوره وتوفير المراجع العلمية والتقنية التي من شأنها تعزيز العملية التعليمية.
وبالرغم من كل الجهود المبذولة، فإن أغلب المؤسسات التربوية تفتقر للبنية التحتية الأساسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات . و لضعف الخلفية العلمية لدى معظم رجال التدريس في هذا المجال .

الأكثر قراءة

إشكالية تعليم الفلسفة ...

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة ...

+ View

استعمال التقنية ...

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها ...

+ View

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في ...

+ View

فيديو فيلومغرب

دراسات وأبحاث

اليوم الدراسي الخاص ...

تقرير حول اليوم الدراسي هل يعكس تعدد الكتب ...

أسئلة باكلوريا السبعينات

باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم ...

الفلسفة عبر اعمال بعض ...

هذه ترجمة قمت بها منذ عدة سنوات.. وجدتها من ...

درس العلوم الانسانية في ...

هده لمحة مختصرة جدا عن درس العلوم الانسانية في ...

  • Prev
  • كتاب الفلسفة
Scroll to top